يبيع هذا التاجر الفلسطيني بأحد أسواق غزة الشعبية فوانيس رمضان وبعض التحف والهدايا الأخرى المرتبطة بالشهر الفضيل. ويعيش أهالي القطاع شهر رمضان في ظروف اقتصادية صعبة، ومع ذلك يأتي الزبائن إلى هذا التاجر، وتسري الحركة في الأسواق، التماساً لسد الحاجات، وتعرضاً لنفحات الخير الكثيرة التي تأتي في شهر رمضان، شهر الهدى والقرآن. (أ ف ب)