في جنوب أفريقيا تشكل البطالة معضلة شائكة ومصدراً للتوترات الفئوية والعرقية، لا سيما حوادث الاعتداء ضد الأجانب. وفي هذه الصورة نرى ثلاثة شبان من زيمبابوي المجاورة يعيشون لاجئين في كيب تاون، وقد جلسوا على تلة قرب أحد الطرق العامة، وبحوزتهم بعض أدوات السباكة والصبغ والبناء، علّهم يظفرون بفرصة عمل لدى أحد المارة. وربما لا يعدل معاناة العاطلين من الزيمبابويين اللاجئين في جنوب أفريقيا، إلا معاناة مَن بَقوا في زيمبابوي، ولم يستطيعوا مغادرتها، لذلك يتحمل هؤلاء مرارة اللجوء وانتظار ما لا يأتي في كيب تاون، حيث تضرب البطالة قطاعات واسعة من أهل البلاد، ومعهم آلاف اللاجئين من الدول الأفريقية المجاورة. (أي بي إي).