كثيرة هي المرات التي يتعرض فيها المسافر لمواقف مع الأشخاص الذين يلتقي بهم في الطائرة أو في الوجهات التي يزورها وفي بعض الأحيان يحدث أن يتعرض الشخص إلى مواقف لا ينساها بسهولة. لكن الحادثة التي حصلت معي خلال إحدى رحلاتي الأخيرة لن تُنسى أبداً، وكان لزاماً عليّ أن أحكيها. الرحلة كانت علاجية لأحد أفراد العائلة. وعندما يسمح لي الوقت كنت أزور بعض الاماكن في المدينة حيث أكتشف بعض المعالم التي لم تكن موجودة في رحلاتي السابقة. من هذه المعالم المطاعم أو المقاهي الجديدة حيث كنت أجلس لأحتسي القهوة أو أتناول وجبة العشاء، وفي الوقت نفسه انهي بعض الأعمال، وأرد على رسائل بريدي الالكتروني من خلال هاتفي الجوال. وقد صدف مرة وجود طاولة إلى جانبي مباشرة وتجمع حولها 3 رجال عرب يناقشون بصوت عال إحدى قضايا منطقة الشرق الأوسط المزمنة منذ عشرات السنين. النقاش بينهم اتسع موضوعه وتخطى المتعارف عليه، ففضلت التوقف عن العمل وإكمال شرب القهوة. وبدأ أحدهم يوسع دائرة تحليلاته وآرائه وأوصافه لأوضاع البلدان العربية بأسلوب غير لائق ويزينه بشعارات لها أبعاد فلسفية وثقافية لا علاقة لها بما يقوله. ويتضح من حديثه تقوقع تفكيره ومحدوديته بالإضافة إلى حقد قد يكون فيه جنوح نحو العنف. هذا الجنوح طال الإمارات. فقال فجأة «وهذه الإمارات كانت لي معها تجربة غير ناجحة، فهي بالنسبة لي نفق مظلم». غليان في صدري شعرت به عند سماعي ما تفوه به. فاستدرت فوراً نحوه قائلاً: لماذا نفق مظلم؟ كانت استدارتي واسلوب سؤالي كالصاعقة التي وقعت عليه. لم انتظر جوابه. والحمد لله على رباطة الجأش والحزم واستعادتي لأكثر من معلومة وواقعة عن بلدي جعلتني استفيض بالرد عليه وفرض السكون على المكان.. فتابعت قائلاً: لماذا تراها نفقاً مظلماً. هل لأن مدنها ومؤسساتها هي الوجهة الاولى لطالبي العمل من كافة دول العالم؟ دولة الإمارات جاءت الأولى عربياً وخليجياً في التقرير الدولي عن مؤشر السعادة لعام 2015 الصادر تحت إشراف الأمم المتحدة. إنها نفق مظلم؟! الإمارات تحتل المركز الأول عربياً في أفضلية جواز سفر مواطنيها من حيث إمكانية دخولهم إلى أكبر عدد من دول العالم الأخرى من دون تأشيرة مسبقة. إنها معيار النفق المظلم أليس كذلك؟! وأؤكد لك أن العام المقبل سيؤدي هذا النفق المظلم إلى جعل الإمارات تحتل المركز الأول عالمياً لأن الاتحاد الأوروبي سيستقبل المسافرين الإماراتيين من دون تأشيرة شينجن مسبقة. انها نفق مظلم لأنها تستقبل سنويا ملايين السياح واعتلت المراتب الاولى في هذا المجال. ربما هي نفق مظلم لأن المرأة الإماراتية تحقق أعلى نسب التميز والنجاح العربي والدولي! وعلاماتها التجارية من بين الأقوى عالمياً! أو ربما لأن مطاراتها أزاحت عن المراتب الأولى مطارات عالمية عريقة لم يحدث أن تدنت مرتباتها. ماذا بعد؟ هل تريد «أنفاقاً مظلمة» أخرى خذ المزيد: الإمارات تساهم في تحقيق الاستقرار العربي والدولي. تصدَّرت الإمارات قائمة الدول الأكثر استقطاباً للاستثمارات والأثرياء حول العالم؟! بلدي دخل في «نفقها المظلم» مئات الآلاف من سكان العالم، لأنها قدمت لهم مساعدات وقت الأزمات والكوارث لم تقدمها أي مجموعة دول أخرى. أم نفق مظلم لأنها الأولى عالمياً في غياب الجريمة المنظمة؟ هل هذه معايير «النفق المظلم» بنظرك؟ أم هي شمس ساطعة في عيون الحاقدين؟ أجابني أحد الجالسين الآخرين قائلًا: «اعتذر عنه يا سيد، لكنه ارتكب فعلًا غير قانوني وطلب منه المغادرة». تابعت ما جاء على ذهني غير مبال بالاعتذار. هنا أؤكد لك ولمن معك أنها 100% نفق مظلم للمجرمين والمخلين بالأمن والمتلاعبين بأمن دولتها مجتمعها ومواطنيها ومقيميها وزوارها... أكيد أنها «نفق مظلم» لا ينتهي لمن تسول له نفسه الاعتداء على سلامة وسيادة أراضيها. إنها «نفق مظلم» لمن يستغل وجوده في الإمارات لزعزعة علاقاتها مع دول أخرى. توقفت قليلاً أمام صمت مهيب وعيون شاخصة نحوي لا تتزحزح. لكن لم أشعر أنه يجب التوقف. واكملت: يا من تدعون الثقافة وليس لكم فيها إلا طاولات المقاهي وكراسيها؛ إن الإمارات ستطلق «الأمل» من الأرض إلى المريخ. إنه أجمل «نفق مظلم» تشعشع أنواره الكون كله. إنها بلدي الإمارات.