يقف سكان محليون هنا لرؤية الأضرار التي لحقت بهذا البيت بعد معركة طاحنة جرت في هذه المنطقة بين القوات الأكرانية والمسلحين المدعومين من قبل روسيا، للسيطرة على مطار مدينة «دونيتسك» الصناعية. وقد تحدث الجيش والمعارضون عن وقوع خمسة قتلى. يذكر أن عودة التصعيد في شرق أوكرانيا أدت إلى توقف المفاوضات الرامية لإيجاد تسوية للنزاع. وكما يمكن أن نتوقع، يحمّل كل طرف الطرف الآخر المسؤولية عن ذلك، فيما يدفع المدنيون الثمن غالياً من أرواحهم، وراحتهم، وبيوتهم الواقعة في ملتقى نيران القتال في هذا الشتاء البارد- الساخن. (إي بي إيه)