تقف هذه الفتاة الصغيرة وسط الطين الزلق على حافة مستنقع في مخيم باب السلام للنازحين الداخليين بمنطقة عزاز قرب الحدود السورية التركية.. وتمضي الأيام صعبة ثقيلة في مثل هذه الفترة من العام، حيث تصل درجة البرد هنا عادة لدرجات قياسية، لا تقي مثل هذه الخيم البسيطة من لفحه القارس، أحرى إن كانت الغدران والأهوار تحيط بها من كل جانب، حتى لو كان سد الطين يمنع دخول الماء ري الخيام. "رويترز"