استعرض الدكتور أسعد عبدالرحمن هنا في مقاله: «القدس.. الانتفاضة الهادئة» جوانب من ممارسات كيان الاحتلال بحق القدس وأهلها ومقاومة المقدسيين لتلك الممارسات، وفي رأيي أن كافة محاولات الصهاينة لتهويد القدس ستفشل في النهاية، لأن الشرعية الدولية تنص على وجوب إنهاء الاحتلال في القدس والأراضي المحتلة الأخرى. وستعود القدس الشريف بإذن الله عاصمة للدولة الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة، لأن العالم كله يقف مع الحق الفلسطيني، والشرعية الدولية تؤيده أيضاً. ياسر عبد الله - أبوظبي