إضافة إلى الطرح الوارد في مقال د. وحيد عبد المجيد: «الناتو وروسيا.. والنظام العالمي»، سأكتفي هنا بالإشارة إلى أن العالم بدأ يشهد خلال الفترة الأخيرة ما يشبه أجواء حرب باردة جديدة، يقع فيها الاستقطاب بين روسيا والدول الغربية، وقد زادت الأزمة الأوكرانية الأخيرة هذا الانطباع المقلق، الذي يدعو المنظمات الدولية كافة لتوحيد جهودها لحل الصراع القائم بين الجانبين. ولو كان قد جرى الاحتكام إلى الشرعية الدولية منذ البداية لما بلغ الصراع بين موسكو والغرب حد فرض عقوبات اقتصادية متبادلة ستكون لها، بطبيعة الحال، عواقب سلبية على الاقتصاد العالمي كله. عز الدين يونس - أبوظبي