تحت عنوان «لماذا العرب ضد انفصال اسكتلندا؟» تطرّق الدكتور خالد الحروب لمآلات الاستفتاء المزمع تنظيمه هذه الأيام حول مستقبل اسكتلندا، الاستفتاء الذي سيحدد ما إذا كانت هذه الأخيرة ستستمر ضمن المملكة المتحدة أم ستفضل الانفصال وإعلانها دولةً مستقلة. ولفت نظري ما أورده الكاتب من معلومات ومؤشرات تدل على وجود ميل عربي عام إلى تأييد الإبقاء على بريطانيا كدولة موحدة، رغم الدور الذي لعبته لندن في تقسيم العالم العربي من خلال اتفاقية سايكس بيكو الشهيرة. ويدل ذلك التوجه في عمومه على وجود مزاج عربي واسع وعميق ضد فكرة الانفصال ومنحاز لفكرة الوحدة بشكل شبه غريزي. وهنا أقول مع الكاتب إن فكرة الوحدة لا تزال تعيش في الوجدان العربي العميق، حتى وإن كانت وحدة البلد الذي طالما اعتبره العرب مسؤولاً عن انقساماتهم. بلال عبده - الأردن