«على المسلمين الوقوف في وجه الإرهابيين الذين قرروا: «(خطف الإسلام) وانتهاج أساليب بربرية لا تختلف عن تلك التي انتهجها هتلر»، مطلب مهم دعا إليه (روبرت جورج) في مقاله المنشور يوم أمس، والمعنون بـ(داعش والاستبداد وذكرى سبتمبر). وفي معرض تعقيبي على ما جاء في المقال، أرى أن محاربة الإرهاب ينبغي أن تبدأ بمحاربة الفكر المتطرف، وعدم توفير بيئة حاضنة له، وربما تلك الفكرة تبدأ بمحاربة الفقر، وتحسين مستويات المعيشة، وضمان العدالة في المجتمعات. والمواجهة مع الإرهاب تتطلب أيضاً تبصير عامة الناس بخطر التطرف، وهذا دور تستطيع وسائل الإعلام المساهمة فيه، من خلال كشف المتطرفين، ودحض أفكارهم، وتوعية الجماهير بأهمية الاعتدال والوسطية، وضرورة تحسين صورة العالم الإسلامي التي شوهها فعل الإرهابيين. هارون عبد الحكيم