قرأت مقال الدكتور أحمد يوسف أحمد الذي نشر هنا تحت عنوان: «الإعلام والعلاقات العربية - العربية»، وفي رأيي الشخصي أن مهمة الإعلام العربي ينبغي أن تكون داعمة للعمل العربي المشترك، ومن حسن حظنا نحن العرب أننا نشترك في نفس اللغة والثقافة، وتوجد مشتركات وجدانية وثقافية كثيرة بين شعوبنا ودولنا، ولذا يستطيع الإعلام في أية دولة عربية أن يكون جسراً للأخوة والتعاون والتضامن مع بقية الشعوب العربية الأخرى. أما أن يتحول بعض الإعلام العربي إلى مؤجج ومغذٍ للخلافات العربية- العربية، كما يشير الكاتب إلى ذلك، فلاشك أن في هذا انحرافاً عن مهمته الراقية الشريفة. وفي مواجهة أية انحرافات من هذا النوع قد تصيب بعض وسائل الإعلام أعتقد أن على المؤسسات الإعلامية العربية أولاً أن تلتزم بمواثيق الشرف المهني، كما أن على الحكومات أيضاً أن تمسك زمام المبادرة وتضع قوانين فعالة تلزم الإعلام بعدم الإضرار بعلاقات الشعوب العربية، وأواصرها التاريخية والثقافية، وأن تكون مساهمتها إيجابية في دعم الاستقرار والتعاون والعمل العربي المشترك. أحمد عبد الحميد - عمان