سأشير هنا ضمن هذا التعقيب السريع على مقال الكاتب رشيد الخيون: «الربيع العربي.. المواطن بين أهون المفسدتين» إلى أن «الربيع العربي» إن حكمنا عليه من واقع النتائج التي تمخض عنها يمكن أن نقول بكل سهولة إن حصيلته كانت سلبية للغاية، حيث أشاع الاضطرابات والنزاعات في بعض الدول التي كانت على الأقل مستقرة، وكانت فيها نسبة من الأمان في الشارع، ودورة الاقتصاد والحياة عادية، فانهار كل ذلك، وتحولت إلى دول فاشلة، وفاقدة للاستقرار والأمان. أكرم الميساوي - تونس