زاد الناتج الداخلي الخام للصين خلال الفصل الثالث من العام الجاري، بنسبة 9.1% مقارنة بالفترة ذاتها من عام 2003. وحسب تقرير صادر عن "المكتب الوطني للإحصاء" الصيني، فإن الأشهر التسعة الأولى من عام 2004 حققت نموا في الناتج الداخلي الخام نسبته 9.5%، أي بزيادة 0.6 نقطة مئوية عن الفترة ذاتها من عام 2003. ويدخل ضمن ذلك نمو بنسبة 9.8% ونمو بنسبة 9.6% للفصلين الأول والثاني على التوالي من العام الجاري.
وحققت الاستثمارات الرأسمالية الثابتة، زيادة بنسبة 43% خلال الفصل الأول، ثم بنسبة 28.6% في النصف الأول من العام، وبنسبة 27.7% خلال الأشهر التسعة الأولى.
وزادت أيضا مبيعات التجزئة بنسبة 9.7% خلال الأشهر التسعة الأولى من عام 2004، أي ما يعني زيادة طفيفة عن النمو المتحقق في الفترة ذاتها من عام 2003. ورغم ذلك، ارتفع التضخم في الصين، لتزيد الأسعار بنسبة 4.1% خلال الأشهر التسعة الأولى، وبنسبة 5.2% لشهر سبتمبر وحده.