(العين بالعين والسن بالسن والبادئ أظلم)، و(ما أخذ بالقوة لا يسترد بغير القوة)··· شعارات أصبحت قديمة لم يعد يستخدمها أحد من العرب الآن، بل أصبح الشعار السائد في أوساطهم الآن هو: (سياسة ضبط النفس)· أصبح الرد على الإهانة هو من خلال (ضبط النفس)· كرامة العرب أصبحت جدارا منخفضا يقفز عليه الجميع· إن هذه السياسة المتخاذلة الضعيفة أثارت مطامع الذئاب من حولنا· لماذا أقصي سلاح نملكه الآن هو (ضبط النفس) والاستنكار والشجب والإدانة والشكوى إلى مجلس الأمن ودعوة المعتدي إلى احترام الحقوق الدولية؟··· كأنما لو كان هذا العدو يكترث أساساً لهذه القوانين الدولية· لماذا أصبحنا ضعفاء إلى درجة أننا نرد على العدوان بـ(ضبط النفس)، كما لو أننا نتحدث عن أزمة مرور؟ إذا كنا أصبحنا ضعفاء إلى هذه الدرجة فيا ويلنا من لعنة أجدادنا الذين روت دماؤهم هذه الأرض التي نعيش عليها، والتي أصبحت مع سياسة (ضبط النفس) مرتعاً لكل طمّاع لئيم·
أحمد الناطور ــ لبنان