يتزاحم الباعة والتجار هنا في سوق الفاكهة والخضار الخاص ببيع الجملة في منطقة «جادينارام» بضواحي مدينة حيدر آباد، وتسود السوق حالة توجس ضمن أعراض التضخم العام الذي سجل منه الاقتصاد الهندي خلال شهر فبراير الماضي أدنى مستوى في تسعة أشهر. ويتوقع أن تتحسن الأحوال الاقتصادية العامة بعد انتهاء الحملة الانتخابية التي تواجه فيها السياسات الاقتصادية لحكومة المؤتمر الحالية انتقادات حادة. (ا ف ب )