وجه من ماليزيا ارتسمت على ملامحه خريطة للمنطقة، التي حلق فوقها ركاب الرحلة الجوية رقم MH370. صاحب هذا الوجه يقف أمام مطار كوالالمبور الدولي في «سيبانج» ووراءه رسائل كتبها ماليزيون على جدار تدعو، بألوان وخطوط متعددة ومتشابكة، لركاب الرحلة بالنجاة، وتتمنى لهم السلامة، أصحاب الكلمات إما لديهم أب أو أم أو أخ أو أخت أو صديق أو جار وربما زميل على متن هذه الطائرة.. الرحلة الجوية اختفت يوم 8 مارس عندما كانت في طريقها الجوي إلى الصين. وحتى الآن لم يتم البت في مصيرها، في غمرة تكهنات تتواتر حول أسباب الاختفاء ومصير الركاب. رسالة حية، بالوجه والعبارات والأدعية، علّها تشفي قلوباً مكلومة بغياب ذويها، وتخفف من محنة أناس لا يعرفون إلى الآن مصير من كانوا على متن هذه «الرحلة - اللغز» . (أ.ف.ب)