أعجبني مقال «الجفاف والاحتباس الحراري.. أية علاقة؟»، لكاتبه مارتن هورلينج، والذي يتساءل فيه عما إذا كان للاحترار الأرضي أي دور في الجفاف الذي يضرب ولاية كاليفورنيا الأميركية حالياً، مع أنه لا يوجد لحد الآن ما يثبت علمياً تلك العلاقة، أو يؤكد الصلة بين الجفاف وظاهرة الاحتباس الحراري التي يتسبب فيها الإنسان. ولتفسير ذلك، ينقل الكاتب عن عدة دراسات علمية تأكيدها أن الجفاف الحالي، وعلى غرار المرات الماضية، ناتج عن التقلبات في مواقع العواصف ومساراتها. فهذه العواصف التي تضرب عرض المحيط هي ما يدفع بالأمطار إلى سواحل كاليفورنيا، وعندما يتغير مسارها وتجنح بعيداً تنقطع التساقطات فيحل الجفاف. حمود محمد -أبوظبي