يجلس هذا الرجل أمام مخبز بشارع ليكسنجتون بالجانب الشرقي من حي مانهاتن بمدينة نيويورك، ولا يبدو أن هنالك أي زبائن آخرين يترددون الآن على المخبز، فيما تمر امرأة مسرعة في طريقها لا تلوي على شيء. وتخبرنا قلة الزبائن وثياب الشتاء الثقيلة التي يتدثر بها الشخصان عن شدة موجة البرد التي تجتاح الشمال الشرقي من الولايات المتحدة، والتي امتدت حتى إلى ولايات الغرب الأوسط من البلاد. وقد بلغت درجات الحرارة مستوى من الانخفاض لم يسجل مثله منذ عقدين من الزمن. وفي مواجهة تطرف الأحوال الجوية وشدة البرد الاستثنائية أغلقت السلطات المدارس، ووجهت نصائح للسكان بالبقاء في منازلهم، وعدم الخروج إلا لضرورة قصوى.