بلغت نسبة انكماش الاقتصاد العراقي 22% عام 2003 ، بعد أن تراجع بنسبة 12% عام 2001.
وتقلص معدل دخل الفرد في العراق من 3600 دولار أميركي عام 1980 إلى 450 دولاراً في الوقت الحالي. وحسب تقديرات البنك وصندوق النقد الدوليين، فإن دخل الفرد في العراق سيستمر في التراجع حتى نهاية عام 2004.
وحسب التقديرات نفسها فإن البطالة تمثل 50% من قوة العمل، بينما يعمل 30% في وظائف تابعة للقطاع العام الذي يستوعب 500,000 شخص في ظروف متدنية. وحيث يشكل النفط عصب الاقتصاد العراقي، فإن الميزانية العراقية الجديدة تفترض ارتفاع إنتاجه إلى أكثر من الضعف أي 2,7 مليون برميل يوميا بحلول عام 2004 ، بحيث ترتفع عائداته إلى 12 مليار دولار. إلا أن نصف عائدات البترول سيغطي تكاليف دفع الرواتب والإعانات الاجتماعية، بينما يصرف مبلغ 1,4 مليار دولار الباقي في إعادة الإعمار.