كما أوضح جاستن هولبروك في مقاله «أميركا: حفل الشاي تهدد الأسس الجمهورية»، فإن جمهوريي حركة «حفل الشاي» ما فتئوا يستخدمون كافة الأسلحة الفتاكة المتاحة في ترسانتهم التشريعية للإطاحة بـ«قانون الرعاية الصحية» (أوباماكير) والقذف به إلى رف القضايا التشريعية المنسيّة، مما ترتب عليه حتى الآن إغلاق الوكالات الحكومية، وقد يهدد مصير ومستقبل الولايات المتحدة كلها. وأرى مع الكاتب أن ذلك الأسلوب ليس أكثر من طريقة لفرض الأمر الواقع على الديمقراطيين ودفعهم لرفع العلم الأبيض والخضوع لرغبة الجمهوريين، ولو تطلب الأمر التضحية بالمصالح العليا للأمة الأميركية ووضع سمعتها وتقاليدها الوطنية في خطر أمام العالم أجمع! صلاح النمر -السعودية