قرأت قال الكاتب السيد يسين: «مواجهة هدم الدولة وتفكيك المجتمع»، وقد استوقفني خاصة قوله إن «قادة جماعة الإخوان قرروا - بعد فشلهم الذريع وسقوط حكمهم المدوي - ممارسة الانتحار السياسي؛ لأنهم وضعوا أنفسهم في مواجهة الشعب المصري»! والحقيقة أن الكاتب لخص هنا ببلاغة حقيقة ما عرفته مصر خلال الأشهر الماضية، حيث إن جماعة «الإخوان» انتحرت سياسياً، وفشلت في الحكم، وحاولت تعريض أمن مصر القومي للخطر، ولكن الشعب المصري خلعها، ووضع نهاية لكابوس حكمها الفاشل، ومحاولتها التمدد لابتلاع الدولة المصرية كلها. محمد عبد الرازق - الكويت