في إحدى ضواحي مدينة نيويورك الأميركية وتحديداً في ضاحية «هارليم»، تتصدر المشهد بنات في عمر الزهور انهمك بعضهن في القراءة وبعضهن الآخر في المرح. هن يقضين أوقاتاً سعيدة في معسكر للقراءة تديره منظمة غير ربحية اسمها «ليت وورلد». وفي هذه الساحة يتم ترك الفتيات كي يقرأن ما يردن، ويتفاعلن بإيجابية مع ما يتعلمنه... المطلوب قراءة باستمتاع، وإثراء نشاط مثمر في النزع الأخير من الإجازة الصيفية وقبيل موسم دراسي جديد. القراءة غذاء العقل، وجعل الفتيات يتمرسن عليها في هذه المرحلة خطوة مهمة لتقريبهن أكثر وأكثر من رحاب العلم والثقافة والتنوير. (أ.ب)