رغم صغر السن والتجربة الحياتية المحدودة، فإنهم ينهمكون في القيام بواجباتهم الأسرية الثقيلة، بجد ومثابرة لا يقلان عما يفعله الكبار! إنهم ثلاثة أطفال كمبوديون من العرقية الفيتنامية، يقومون بجمع الحطب بالقرب من منزلهم العائم على نهر «ميكونج» القريب من العاصمة الكمبودية «بنومبن»، والذي شهد فيضانات في الآونة الأخيرة. وكما تشهد نوعية المنزل، وهو كوخ مبني بتجميع قطع خشبية ومعدنية غير متجانسة، على حياة الفقر التي يعيشها هؤلاء الأطفال وأسرهم، فإن عملية جمع الحطب وتخزينه لأغراض الطهو والتدفئة خلال العام، توحي هي الأخرى بالظروف المادية لأسرة لا تملك المال للتمتع بالتيار الكهربائي وغاز الطهي... لذلك لا بديل لها عن تأمين كمية كافية من الأخشاب وتخزينها، الأمر الذي يتولاه هؤلاء الأطفال كما لو أنهم راشدون يحملون هم خلق كثير. (ا ب)