يوم السبت الماضي، وتحت عنوان «أزمات مستمرة وأسئلة مشروعة»، قرأت مقال د. علي الطراح، الذي استهله بالقول: لا أعرف ما إذا كنت دقيقاً في وصفي لنا نحن العرب أم لا. البعض يرى أن الديمقراطية عصية علينا لأننا ما زلنا منغمسين في فكرة العشيرة والطائفة والعائلة، والبعض الآخر يرى في الديمقراطية العصا السحرية لحل كل مشاكلنا. ما أود التركيز عليه، أن الديمقراطية ليست فرضاً على الشعوب، وأن الاستقرار أولوية قصوى لا ينبغي التخلي عنها بسهولة، فقط لمجرد تقليد الآخرين، أو استيراد منتج قد لا يصلح لنا. المهم التوافق المجتمعي وثبات الرؤية ونجاحها في تحقيق الأهداف المرجوة. ولا شك أن التنمية المستدامة والسير في خطط عملية وواقعية لتحقيق الرفاهية، هي خير ضامن لاستقرار المجتمعات. عادل فضل- الشارقة