مع أهمية الطرح الوارد في مقال الكاتب جيمس زغبي: «مهمة كيري شبه المستحيلة!»، إلا أنني أرى أن مهمة وزير الخارجية الأميركي في إعادة تحريك عملية السلام المتعثرة في الشرق الأوسط ليست أبداً مهمة مستحيلة، ولا حتى شبه مستحيلة لو عرفت واشنطن كيف تفعّل وتشهر أوراق الضغط الكثيرة المتوافرة لديها، لإرغام نتنياهو وليبرمان على الإذعان لإرادة المجتمع الدولي، والتوجه إلى طاولة السلام دون شروط مسبقة، ودون أية عراقيل يفتعلانها لسد الطريق أمام التسوية. وهنالك ورقة ضغط فعالة بيد واشنطن هي ربط المساعدات المقدمة لإسرائيل بوقف الاستيطان، وهي ورقة يكفي مجرد التلويح باستخدامها لكي يهرع نتنياهو وتحالفه اليميني الاستيطاني المتطرف لتنفيذ كل ما تمليه عليه الإدارة الأميركية، والإرادة الدولية، من ضرورة وقف أعمال الاستيلاء على أراضي الدولة الفلسطينية، ووضع حد لتغول الاستيطان الصهيوني فيها. ياسر عبد الحميد - عمان