أعجبني مقال ويليام رو، «متاعب مصر: الاقتصاد والأمن»، والذي عدد فيه جملة من المعضلات التي تواجه نظام الحكم الحالي، خاصة في المجال الاقتصادي حيث تروي الأرقام قصة دراماتيكية خلاصتها أن مصر تمر الآن بأسوأ أزمة اقتصادية منذ الكساد الكبير في ثلاثينيات القرن الماضي. وبالطبع فإن الفقراء المصريين هم أكثر المتضررين من الأوضاع الاقتصادية المتردية، وهم أكثر من يعانون من ارتفاع نسبة البطالة وزيادة أسعار المواد الغذائية والوقود. وفيما يخص الحالة الأمنية، يقول الكاتب إنها هي أيضاً تدهورت منذ سقوط مبارك، مما أدى إلى زيادة معدلات الجريمة بنسبة 350 في المئة خلال عام 2012، وهو ما يجعل الشعب ساخطاً على الحكومة، وما يؤدي أيضاً لتنفير السائحين والمستثمرين الأجانب. علي السيد -القاهرة