يـThe Korean Journal of
International Studies
مـخــــاوف آســـيـوية



تضمــــــــــن العـــــدد الأخيـــــر مــــــــن دوريـــــــــــة The Korean Journal of International Studies مجموعة من التقارير التحليلية منها سياسات روسيا الاتحادية تجاه شبه الجزيرة الكورية و جنوب آسيا على طريق التنمية و اتجاهات في سياسة بوش النووية · وتجدر الإشارة هنا إلى أن الدورية تصدر مرتين كل عام عن المعهد الكوري للدراسات الدولية وهو مؤسسة غير حكومية تأسست عام 1965 في العاصمة الكورية الجنوبية سيئول·
وتحت عنوان التعاون الإقليمي وإدارة الصراع في شمال شرق آسيا كتب نيكولاس سوانستورم الباحث المتخصص في الشؤون الآسيوية، مقالاً ناقش خلاله الهواجس التي تنتاب المنطقة والتي تعوق سيرها قدماً على طريق التكامل والاندماج· الكاتب يرى أن هذه المنطقة تحتوي ما تبقى من نزاعات الحرب الباردة فثمة حشود عسكرية ضخمة في شبه الجزيرة الكورية ومناوشات عسكرية بين الفينة والأخرى، ناهيك عن معدلات الإنفاق العسكري الضخمة التي تزيد بصورة مطردة، فحجم الإنفاق العسكري في هذه المنطقة زاد من 95,1 مليار دولار عام 1990 ليصل إلى 114 مليار دولار عام ،1999 وبذلك تصبح منطقة شمال شرق آسيا من أخطر بقاع المعمورة· الكاتب يرى أيضاً أن نشوب حرب في هذه المنطقة لن يهدد الأمن الدولي فحسب بل سيلحق الضرر بالاقتصاد العالمي ذلك لأن هذه المنطقة تُعد جزءاً مهماً في خريطة الاقتصاد العالمي·
المفارقة التي رصدها الكاتب في مقاله تكمن في أنه على رغم أن منطقة شمال شرق آسيا تتكون من بلدان قليلة وهو ما يراه البعض أمراً يسهل من عملية التعاون الإقليمي، فإن ثمة حالة من عدم الثقة بين بلدان المنطقة· وهذه الحالة تعود إلى الهواجس المتمثلة في إمكانية قيام الصين باستخدام القوة لضم مناطق جديدة إلى أراضيها، سيما وأن حدودها في منطقة بحر الصين الجنوبي غير محددة حتى الآن· وثمة مخاوف من تسليح اليابان ما يعيد إلى الأذهان الاستعمار الياباني للمنطقة· وضمن هذا الإطار اقتبس الكاتب مقولة أحد الباحثين الذي حذر في عام 1991 من أن مشاركة اليابان في عمليات نزع الألغام جاءت بمثابة قالب السكر الذي تم إسقاطه في زجاجة الكحول · كما أن طوكيو على وشك توسيع نطاقها الدفاعي· وبالإضافة إلى المخاوف السابقة هناك نزاعات حدودية بين روسيا وكل من الصين واليابان والكوريتين· على صعيد آخر ثمة مخاوف من توحيد الكوريتين، فاليابان ترى الأمر وكأنه خنجر موجه إلى صدرها، ذلك لأن كوريا الموحدة التي يهيمن عليها شعور بالعداء لليابان ستكون مصدر تهديد لطوكيو· وفي الوقت نفسه لن تكون الصين سعيدة عندما ترى كوريا موحدة سيما بعد أن فقدت بكين مكانتها ونفوذها لدى كوريا الشمالية· وعلى رغم ذلك قد ينتج عن توحيد الكوريتين قيام تحالف صيني-كوري ضد اليابان التي تسعي إلى العسكرة·



وجهات نظر : في ثمانينية هيكل



ضم العدد الأخير من مجلة وجهات نظر الشهرية، مقالاً مطولاً بقلم محمد حسنين هيكل تحت عوان القرار السياسي الأميركي في زمن قادم! · وفي المقال يتناول هيكل دور القوات المسلحة الأميركية في القرار السياسي والاستراتيجي الأميركي، من خلال التركيز على تحليله لما جرى قبيل وأثناء الحرب على العراق، خاصة المعركة التي خاضتها إدارة بوش وهي تشق طريقها لغزو العراق، بداعي خلافها مع رئاسة أركان القوات المسلحة الأميركية حول مشروعية و معقولية المطالب الإمبراطورية التي طرحتها مجموعة قليلة من الرجال والنساء سيطروا على البيت الأبيض وعلى الإدارة وعلى الحزب الجمهوري ، أي على القرار الأميركي· ويبين الكاتب أن رئاسة الأركان التي كان يقلقها أن تجاهل مجلس الأمن، يحرم الولايات المتحدة من فرصة إقامة تحالف دولي يقاتل إلى جانب قواتها، كانت خشيتها الحقيقية من أوضاع ما بعد الغزو· ويقول هيكل: وفي كل الأحوال فإن رئاسة القوات المشتركة تقبلت حقيقة أن قطار الحرب مشى على القضبان · ثم يعلق على ذلك العنف المدمر والرهيب الذي وجهه الأميركيون إلى المدن العراقية: والغريب أن الإمبراطورية الأميركية عند ذروة علوها، تصرفت بثقافة تجربتها الأولى مع الهنود الحمر بعد أن تمكنت من قتل عدي و قصي نجلي الرئيس العراقي السابق، وتصرفت كما كان يفعل قواد جماعة المهاجرين الزاحفين إلى قلب القارة الأميركية في القرن الثامن عشر ·
وبالتزامن مع ثمانينية هيكل، نشرت وجهات نظر عدة مقالات بهذه المناسبة· فكتب سلامة أحمد سلامة، قائلاً عن هيكل: تحولت الصحافة على يده إلى أداة للتثقيف السياسي، يثريها بالحوار والنقاش والترحال··· وبالفهم العميق لطبائع الأمور واحتياجات البشر · أما حول الصدامات التي واجهها هيكل، فيقول إنه خاض معارك سياسية وصحفية عديدة، واختلف واتفق معه كثيرون، وبعض الخلافات كانت