حسناً فعلت الكاتبة ترودي روبن، عندما استنتجت في مقالها المعنون بـ« خطة كيري... وتعقيدات الأزمة السورية»، المنشور يوم الخميس الماضي، بأن الأسد، المدعوم من روسيا وإيران، والمدرك لحقيقة أن واشنطن لن تسلم للثوار أسلحة، يبدو واثقاً بأن نظامه يستطيع الصمود والنجاة في القتال. ما أود إضافته أن الوضع في سوريا لا يزال على حاله. المعارضة لم تحقق نصراً كاسحاً، والنظام لم ينتصر...المشكلة أن هذا الأخير يحظى بدعم صيني- روسي، مما يقلب المعادلة ويجعل من انتصار المعارضة أمراً في غاية الصعوبة أو على الأقل يحتاج وقتاً طويلاً تتغير خلاله المواقف والمصالح والاتجاهات. عادل نور- القاهرة