في منطقة «دونتيزا» المالية، وبجوار عربة مصفحة معطوبة، يسير هذا الصبي حافي القدمين مصطحباً معه عربة يجرها حمار، وتحمل على متنها حطباً يستخدم عادة كوقود للطهي والتدفئة. الجفاف يهيمن على المشهد، العربة المعطوبة تقف شاهداً على مواجهات مسلحة، جرت الشهر الماضي، بين متطرفين وبين قوات الجيش المالي، والآن عاد الهدوء للمكان، وهذا ما شجع الصبي على السير في طريق قاحل. المأمول أن يزدهر المكان ويخضر، لكن من الصعب أن يتحقق ذلك إلا بعد عودة الاستقرار.(أ.ف.ب)