كشف استطلاع للرأي في بريطانيا أن 71% من الناخبين البريطانيين، ومن بينهم مؤيدون لحزب العمال الحاكم، يريدون تحديد موعد لانسحاب قوات بلادهم من العراق. وجاء في نتائج الاستطلاع الذي أجرته صحيفة "ذي غارديان" ومعهد ""أي سي ام" أن 77% من النساء طالبن بتحديد موعد الانسحاب من العراق مقارنة بـ63% من الرجال.
وتمثل النسب السابقة تبدلا في الرأي العام البريطاني منذ مايو الماضي عندما اعتبر 41% من الناخبين أن على القوات البريطانية البقاء في العراق. لكن المشاعر المعادية للحرب ارتفعت في يوليو حيث أعرب 56% من الناخبين البريطانيين عن اعتقادهم بأن تلك الحرب لم تكن مبررة. ثم كشف الاستطلاع الأخير أن 66% من مؤيدي حزب المحافظين الذي أيد الحرب، يرغبون الآن في تحديد موعد للانسحاب من العراق.