أعجبني مقال «الثورة السورية: الآثار والمصير»، لكاتبه الدكتور خالص جلبي، والذي يركز فيه على بعض عناصر في الثورة السورية؛ منها «شوق الأمة إلى العدل». لكن ألا يحمّل الكاتب ثورة سوريا أكثر مما تستطيع تحمّله، ولماذا ننسى أحياناً أن الطموحات الكبيرة إلى حد غير معقول تكسر ظهر الدول والشعوب، وتُذهب ريح الثورات أيضاً؟! تيسير عبدالله -فرنسا