قرأت مقال الكاتب عبدالله عبيد حسن: "أسرار... مجمع اليرموك"، وضمن هذا التعقيب السريع عليه سأكتفي بالتأكيد على أن ما جرى هو عدوان مكشوف من كيان احتلالي اعتاد العدوان على دول المنطقة لأنه يعتبر نفسه فوق القانون الدولي، ولا يخشى من ردود الفعل القوية بحكم اختلال موازين القوى بينه وبين الدول العربية. وهذا كل ما في الأمر. أما أن نعطي الموضوع أبعاداً خاصة، وندخله في سياق التجاذب السياسي الداخلي فهذا يبدو لي أمراً غير مناسب. عبد الوهاب حامد - الخرطوم