قرأت مقال ويليام فاف، والذي كان عنوانه "يقظة عربية... ومحاولة أوروبية فاشلة"، لكن فاجأني أن المقال يبدو في حقيقته كما لو كان مقالين حول موضوعين لا شيء يربطهما. ومن حسن الحظ أن الكاتب لم يجهد نفسه في تأويلات أو تخريجات نظرية لإيجاد رابطة غير متوافرة أصلاً. وهو يشير بعبارة "اليقظة العربية" إلى الحراك الجاري في بعض الدول العربية منذ بداية العام الماضي، والذي درج الإعلام على تسميته بـ"الربيع العربي". ولست أدري ما الذي يدعو الكاتب إلى تسميته "يقظة"، وقد تحدث عنه بتشاؤم ونصح الغرب أن ينأى بنفسه عنه. أما الموضوع الثاني فهو مختلف كلياً، ويتصل بالإندماج بين مجموعتي EADS-BAE العملاقتين للدفاع الجوي، والذي أثار ضجة لدى دوائر أوروبية، وقد استغرب الكاتب أن تكون الحكومة الألمانية هي من أجهض مشروع الاندماج وليس القوميون الفرنسيون! خميس عبدالله -المغرب