"الآداب": اليسار والعلمنة ----------- ضم العدد الأخير من مجلة "الآداب"، ملفاً عن "الانتفاضات العربية: المآلات، اليسار والعلمانية"، أعده كل من ناريمان عامر ويوسف فخرالدين، وضم أبحاثاً لعلاء اللامي، وراتب شعبو، وهشام البستاني، وشريف يونس، ويوسف فخر الدين، وناظم عودة. كما اشتمل العدد على مقالات وأبحاث مستقلة: "الجيش السوري الحر... السر في مكان آخر!" لكاتبه محمد ديبو، "ولاء البورجوازية الشامية أساس استقرار أي نظام: دمشق مفتاح السيطرة على سوريا" وقد كتبه جمال واكيم، "فلسطين... لا صلح مع الإقصائية" لكاتبه حيدر عيد، "البورقيبية: سطوة الرمز ومنزلة المرجع لدى النخبة الحداثية التونسية" بقلم العربي بن ثاير، "قضية المرأة مجدداً" لكاتبته رجاء بن سلامة، "العلمانية والهوية والانتقال الديمقراطي" بقلم جمال بندحمان، "العلمانية ومهام التغيير" لكاتبه كريبي عبد الكريم، "محمد عبده: لماذا لا يمكن اعتباره نهضوياً؟" بقلم سلامة كيلة، "اليسار والحالة العربية" بقلم أحمد برقاوي. ومقالا أخرى حملت العناوين: "أزمة المشروع أم أزمة القائمين عليه؟"، "الانفصامات المتعددة لليسار العربي"، "اليسار مدافعاً عن دولته"، "في تحديات الثورة السورية"، "الطريق إلى الخروج على مركزية السلطة المطلقة"، "صناعة الكذب: قراءة في تحايلات المثقف". هذا فضلاً عن استبيان حول الأزمة السورية أعده كل من بدرخان علي، رشا عمران، ناصر حسين، منير الشعراني، إنانا بركات، حازم السيد، وعبد الله فاضل). علاوة على حوار مع عبد الله الحريف "عن العلمانية والدين واليسار"، وآخر مع الشيخ رياض درار حول "سوريا والإسلام والعلمنة".