تحت عنوان "بروتوكولات حكماء صهيون... في اليابان"، قرأت مقال خليل علي حيدر، وفيه تطرق إلى تاريخ إدراك اليابانيين للخطر اليهودي، قائلاً: في عام 1921 نشر "هيجوشي" مجموعة محاضراته تحت عنوان "الخطر اليهودي"، فدخل المصطلح اللغة اليابانية لأول مرة. لكن يجب الاهتمام بما فعلت الأمم الأخرى للتفوق على الصهيونية أو على الأقل تحجيم دورها وتدخلها في كثير من مصائر الشعوب. ليس خطأ أن نطالع تاريخ اليهود واليهودية ومآلات الصهيونية، لكم من المهم أيضاً التركيز على خطوات المواجهة أو على الأقل تحييد الصهيونية وإبعادها عن مصالحنا العربية والإسلامية. مراد فكري- العين