قرأت مقال "الاستقرار السياسي والعدالة الاجتماعية"، لكاتبه السيد يسين والذي أوضح فيه أنه لا يمكن تحقيق التنمية المستدامة دون الالتزام بنسق رئيسي للقيم، يضبط سلوك الناس ويحفزهم ويدفعهم للعمل الجاد. فالقيم هي الأساس الذي يرتكز عليه أي مشروع تنموي. لكن إلى جانب أهمية القيم، فإن المشروعات التنموية تحتاج إلى رؤى وتصورات كذلك. وفي هذا السياق أعجبتني ملاحظة الكاتب حين أوضح أن "مشروع النهضة" الذي طرحه حزب "الحرية والعدالة" في مصر، ومع أنه لا يمثل أي رؤية استراتيجية على الإطلاق، فإنه مجموعة من الأهداف البالغة العمومية والتي صيغت بطريقة غير علمية. وهذا ما تفطن إليه عدد غير قليل من الباحثين الذين اطلعوا على ذلك المشروع واتفقوا جميعاً على أنه ليس أكثر من عنوان للدعاية الانتخابية يضم تحت عباءته نثريات أيديولوجية فضفاضة وغير واقعية! علي محمد -القاهرة