تحت عنوات "الغرب الذي أحب نبي الإسلام"، قرأت يوم الإثنين الماضي، مقال د. السيد ولد أباه، وضمن تعقيبي على ما ورد فيه، أقول للكاتب: شكراً على المقال الرائع الذي أتمنى أن يترجم وينشر باللغات الأخرى، ليوضح الصورة لدى كثير من الناس خاصة غير المسلمين. لقد خصص الأستاذ أبو الحسن الندوي فصلاً في نهاية كتابه السيرة النبوية حول أقوال واعترافات الكتاب والمفكرين الغربيين فيما يخص أخلاق وسلوكيات وأدب وحتى نبوة الرسول صل الله عليه وسلم. إبراهيم بعزيز