تحت عنوان "الهوية العربية لمصر ... حقيقة تاريخية وثقافية”، أكد د.عمار علي حسن في مقاله ليوم الجمعة الماضي، أن الطابع العربي– الإسلامي غلب على القريحة الشعبية، وبدت الفرعونية تحمل معنى سلبياً في الخطاب السياسي والديني للمسلمين المصريين. لكن الكاتب ربما لم يتطرق إلى البعد اللغوي والثقافي الذي يجعل من عروبة مصر واقعاً لا جدال فيه ولا سجال حوله. المصريون يتحدثون العربية ويتذوقون آدابها وثقافتها شعراً ونثراً ومسرحاً وقصة ورواية ودراما. حسام فتحي- دبي