في مقاله "أوهام انتخابات الرئاسة المصرية"، ينتقد الدكتور عمار علي حسن بعض الجوانب السلوكية والثقافية للممارسة السياسية المصرية، كما تتجلى في معركة انتخابات الرئاسة الحالية، حيث يقول الكاتب إن من يتابع مرشحي السباق الرئاسي، تستوقفه الفجوة الهائلة بين "الرغبة" و"القدرة" لدى بعض المرشحين، كما تلفت انتباهه أساليبهم في التغطية على الشهوة العارمة لديهم إلى كرسي السلطة، بغض النظر عن امتلاكهم المؤهلات اللازمة للوصول إليه واستحقاقه من عدمها. ولا يرى الكاتب في الانحرافات البارزة خلال هذه الفترة الزمنية العصيبة، سوى مساوئ ظهرت فجأة، بعدما خبأها النظام السابق تحت مساحيق من الزيف والدعاية واليد الأمنية الباطشة. أحمد حسن -القاهرة