أتفق مع معظم ما ورد في مقال الدكتور حسن حنفي: "المرأة والثورة... بين رؤيتين!"، وخاصة من ذلك قوله إن: "تحرير المرأة تحرير للوطن، وتحرير الوطن تحرير للمرأة كما حدث في ثورتي 1919 و2011، وكما يحدث في كل الثورات"،. وفي اعتقادي الشخصي أن المرأة المصرية لعبت دوراً كبيراً في إحداث وإنجاح ثورة 25 يناير، وإن لم يكن حضورها في نتائج الانتخابات التشريعية الأخيرة بالحجم المأمول، وذلك لتمكن بعض الجماعات الدينية من الاستحواذ على نسبة كبيرة من مقاعد البرلمان، وهي جماعات لا يعرف عنها تحمسها الشديد لإشراك المرأة في مجال العمل العام. ومن المعروف أن مستوى الديمقراطية في أي جهد سياسي في المجتمعات المعاصرة يتناسب مع قدر الحضور الفعال للمرأة فيه، إلى جانب أخيها الرجل. وبالنتيجة أرى أن من حق النساء المصريات المطالبة بالمزيد من إشراكهن في الحكومة والبرلمان وغيرهما من أماكن صناعة القرار، وذلك بعدما دفعن من التضحيات الكثير في سبيل إنجاح الثورة. أشرف عبد الحكيم - القاهرة