رجل يخوض في مياه "بحر العرب" وتحديداً في "خور الصين" بميناء كراتشي الباكستاني...إنه يحمل طعاماً في طبق، ويبدو أنه يعتقد مثل كثير من الباكستانيين أن إطعام الأسماك يجلب الحظ. مشهد يعكس تكاتفاً بين الإنسان والكائنات البحرية، التي تزود البشر بما يحتاجونه من بروتين... علاقة تبادلية تحكيها الصورة، فالرجل يقدم الغذاء للأسماك أملاً في حظ سعيد، ونمو الأسماك وغيرها من الكائنات البحرية يتطلب من البشر أن يحافظوا على البيئة البحرية، كي لا تنقرض الأصناف المهددة، وكي لا تتغير طبيعة المكان... أما صفحة المياه في بحر العرب فهي خير تذكير لأهمية أكسير الحياة، لاسيما بعد مرور أقل من أسبوع على يوم المياة العالمي الذي يحل في 22 مارس من كل عام. (رويترز)