كشف مقال الكاتب جيمس زغبي: "عشر سنوات على المبادرة العربية"، أهمية الفرصة التي أتاحتها مبادرة العرب في قمة بيروت سنة 2002 لتحقيق السلام في المنطقة، وهي مبادرة ثمينة لم تعرف إسرائيل والدول الغربية الداعمة لها كيف تستقبلها، مع أنها تضمن مصالح الطرفين، وتضع خطوات ملموسة لإيجاد تسوية عادلة وقابلة للاستدامة. ولكن ما لم يكن واضحاً عند إطلاق المبادرة بسبب امتناع إسرائيل عن الاستجابة لها، بات واضحاً الآن بعد مرور عشر سنوات، ألا وهو رغبة إسرائيل في مزيد من التوسع والاستيطان وسرقة أراضي الشعب الفلسطيني، وكذلك العمل على جعل قيام الدولة الفلسطينية مستحيلاً. فوزي السيد - القاهرة