تحت عنوان "خطة ثالثة لأفغانستان"، استنتج دويل ماكمانوس أن حالة عدم اليقين في أفغانستان وضعت أوباما في مأزق صعب لابد أن يجده مزعجاً بشكل خاص في سنة انتخابية. ما أود إضافته، إنه يتعين على واشنطن الاعتراف بالفشل في أفغانستان، فالأهداف لم تتحقق والخسائر تتواصل وفي الآونة الأخيرة بدأت أميركا تستنفد قوتها الناعمة في هذه الساحة أو الجبهة الأساسية في الحرب على الإرهاب. مازن عمر- دبي