يوم أمس، وتحت عنوان "إسرائيل وخيار الحرب على غزة"، توصل عبدالوهاب بدرخان إلى استنتاج مفاده أن إسرائيل ترى أن التوتر في غزة ومواصلة الضغوط على السلطة الفلسطينية لاستئناف المفاوضات كفيلان بإحباط المساعي المستمرة لتحقيق المصالحة الفلسطينية. ما أود إضافته أن هذا هو دأب تل أبيب، فلا هي تريد التسوية ولا تسمح بالمصالحة الفلسطينية- الفلسطينية، وفي الوقت نفسه تواصل الاستيطان والقتل. إشعال الحروب مهمة تل بيب الأولى وأيضاً الأخيرة. منير وصفي- دبي