في أحد شوارع العاصمة الكمبودية، اكتظ هؤلاء الخمسة على متن دراجة بخارية...والواضح أن هذه الدراجة هي وسيلة المواصلات المتاحة لدى شريحة ليست صغيرة من سكان مدينة "بنوم بنة". الدراجة تحولت إلى "حافلة" كونها تقل عدداً يفوق طاقتها، لسان حال الركاب يقول: إننا حريصون على وقتنا، ولايهمنا الاكتظاظ، المهم أن نصل إلى حيث نريد، وأن نوفر الوقت. هذا الزحام يشي بمشكلات في وسائل النقل، وقبلها فقر يعانيه الناس حتى في العاصمة الكمبودية، لكن يبدو أن هذا هو المتاح في بلد جنوب شرق آسيوي لا يزال في حاجة إلى مزيد من التنمية والعمل والبناء.(إي.بي. إيه)