الوقت ما زال صباحاً هنا بقرية "خورجة" التابعة لولاية أوتار براديش بشمال الهند، والتلاميذ متجهون إلى المدرسة، ونظراً لامتلاء الحافلة عن آخرها لم يجد العدد الفائض من التلاميذ طريقة أخرى لوصول إلى المدرسة سوى التكدس على سطح الحافلة، على اعتبار أن المسافة قريبة نسبيّاً وأن سائق الحافلة ينبغي أن يراعي أيضاً وضع الحمولة الزائدة، والموقع الخطير الذي يجلس عليه تلاميذ السقف. يذكر أن الهند، التي تعتبر إحدى الدول البازغة، قد سجلت خلال السنوات القريبة الماضية معدلات نمو مرتفعة ضمن قصة صعودها الاقتصادي الحالي الباهر، ولكن كثيراً من المراقبين يرون أنها ما زالت أيضاً تعاني من ضغوط الكثافة الكبيرة لعدد السكان، وكذلك من اختلالات قطاعية في التنمية، وخاصة فيما بين مدن السواحل المزدهرة الصاعدة، وبين أحزمة الفقر في دواخل الريف الهندي الكبير. ( رويترز).