أتفق مع كثير مما جاء في مقال: "البحث عن الثروة" الذي كتبه هنا د. محمد العسومي، وذلك لقناعتي بأن على بلداننا الخليجية أن تتبع سياسة من التنويع المدروس لاستثماراتها في الخارج، بحيث لا تتركز في منطقة أو إقليم معين من العالم، مهما كانت جاذبية تلك المنطقة أو الإقليم للاستثمار. وفي ظروف تداعيات الأزمة المالية العالمية الأخيرة التي ما زالت الدول الغربية تعاني من تبعاتها قد يكون من الأفضل الاتجاه إلى الدول البازغة، وهي الصين والهند والبرازيل وروسيا، لتوسيع وتنويع الاستثمار الخليجي فيها، وخاصة أن تلك الدول تركز عليها معظم توجهات الاستثمار الذكي عبر العالم. وهذا لا يمنع طبعاً من الاستثمار في الدول النامية، وخاصة منها الدول العربية، متى ما توافرت الظروف المناسبة لذلك من استقرار وقوانين استثمار متطورة وموثوقة. جمال عبد الله - الرياض