في بلدة "سينا" الواقعة ضمن محافظة "أوتوهايا" التايلاندية، يسير هذا البائع خائضاً في مياه السيول، هو بالطبع عائد من يوم طويل إلى منزله، ويبدو أن الفيضانات عجلت بانتهاء يوم عمله. ويبدو من الأدوات المنقولة على عربة البائع أن الأخير يبيع مأكولات، الأمر الذي يصعب الاستمرار فيه مع هطول الأمطار الغزيرة. من ينظر للمشهد من أعلى يُخيّل له من الوهلة الأولى كما لو أن الرجل يخوض في بحيرة، وأن المكان مخصص للنزهة المائية. لكن الطقس يقول كلمته الفصل، فالأمطار الموسمية الغزيرة، فعلت فعلتها في الشوارع وغيرت ملامح المكان. الأمر لا يتوقف عند غمر الشوارع بالمياه، بل إن الفيضانات العارمة قتلت في تايلاند منذ يوليو الماضي 48 شخصاً، كان من بينهم سائح فرنسي. (رويترز)