كشف مقال: "تهاوي الورقة الخضراء" للدكتور محمد العسومي بعض أوجه الأزمة النقدية التي يواجهها الاقتصاد الأميركي، وهي أزمة تؤثر سلباً في الاقتصاد العالمي بصفة عامة، بالنظر إلى الدور المحوري الذي يلعبه اقتصاد "العم سام" كرافعة أساسية للمنظومة الاقتصادية الدولية. ولكن مع ذلك أعتقد أن تراجع قيمة الدولار الأميركي، في الفترة الأخيرة، لا يعدو كونه حالة مؤقتة سبق أن مرَّ الدولار بشبيهاتها، ولكنه تمكن من الخروج منها بسرعة، وذلك نظراً لحيوية وقوة الاقتصاد الأميركي الذي يستند إليه الدولار، أو الورقة الخضراء، كما سماه المقال. وللتذكير فقط ببعض أوجه حيوية وقوة الاقتصاد الأميركي، يكفي أن نعرف أن قرصه الصلب هو الاقتصاد الحقيقي، أي الاقتصاد الصناعي والزراعي الإنتاجي، الذي لا يواجه أي كساد، بينما يواجه اقتصاد الخدمات والمضاربات والاقتصاد الرمزي بصفة عامة بعض المشاكل التي سيتمكن على الأرجح من تجاوزها، لكي يستعيد الاقتصاد الكلي الأميركي عافيته في عمومه، وهو ما سيعني عودة الورقة الخضراء إلى سابق عهدها في القوة والتأثير في الأسواق الدولية. عز الدين يونس - أبوظبي