كشف مقال د. محمد العسومي: "العرب... والنموذج التركي"، جوانب عديدة من المكاسب التنموية والسياسية التي حققتها تركيا خلال العقد الماضي، وهي مكاسب كبيرة دون شك، جعلتها إحدى الدول البازغة على المستوى الاقتصادي العالمي، وفي الوقت نفسه أحد محاور التأثير القومي على المستوى السياسي. ومثلما تمكنت أنقرة من تحقيق كل هذه المنجزات خلال سنوات قليلة تستطيع أيضاً بعض دولنا العربية تحقيق الشيء ذاته، وخاصة أن بعض دولنا تمتلك من الإمكانيات وأوراق القوة ما يؤهلها للصعود الاقتصادي على المسرحين الإقليمي والدولي. متوكل بوزيان - أبوظبي