أتفق مع كل ما جاء في مقال الكاتب محمد صالح السبتي المنشور هنا تحت عنوان: "أمان الخليجيين في حكامهم"، وذلك لقناعتي الشخصية، وقناعة كثيرين غيري، بأن دولنا الخليجية ذات خصوصية استثنائية مقارنة مع بقية الدول العربية. فالعلاقة بين الحاكم والمحكوم في مجتمعاتنا الخليجية ظلت دائماً قائمة على المحبة والولاء والانتماء للأرض، وروح الشورى، وتقاليد المشاركة، ضمن عقد اجتماعي يحقق المصالح العليا للوطن ويضمن لشعوبنا تحقيق تطلعاتها، دون تضييق أو احتقان أو شد وجذب، كذلك الذي عرفته وتعرفه مجتمعات عربية أخرى عانت الأمرَّين من نظمها الجمهورية بالاسم فقط، والجمهورية- الملكية في الحقيقة والواقع. ولاشك أن من حسن حظ شعوبنا الخليجية أن ذلك الانسجام والولاء للوطن ولحكوماتنا قد عاد على بلداننا بمكاسب تنموية قياسية، في حين أثبتت معظم النظم العربية الأخرى فشلها في المجال التنموي، ولذلك نرى شعوبها تنادي بالتحول والتغيير. جمعة الزهراني - جدة